يمكنك دائما أن تراسلنا بمواضيع من كتابتك او افكار او ملاحظات لنشرها علي المدونة من خلال الايميل : club4informatique@Gmail.Com

أغبى عشرة أشياء يقوم بعملها الناس على فيسبوك

١-الإضافة الأوتوماتيكية لتحديثات التويتر الخاصة بك على فيسبوك

عبر نشر حياتك المملة على الملأ تجعل الأمر يبدو مملاً مرّتين. إختر مكاناً آخر لنشر مزاحك الأحمق وتشبّث به.

٢- وضع صورتك وأنت طفل على صفحتك

نشر هذه الصورة لا تجعلنا نقول “طفل لطيف”، بل تجعل الجميع يجزمون بأنك قد أصبحت سميناً جداً، وفقدت أسنانك وشعرك، إلخ.

٣- إضافة التحديثات خلال الزفاف

بعد الانتهاء من المراسم أرسل الصور. يمكننا الانتظار. لا تفعل مثل هذا الرجل الذي قاطع مراسم الزفاف ليحدِّث “وضعه العائلي” على فيسبوك وتويتر أمام دهشة عروسه،التي احمرّت خجلاً ،  والذي لم يكتف بهذا الإذلال لها، وقرّر أن ينشر الفيديو على موقع يوتوب حتى يشاهده العالم بأسره.

٤- لعب Farmville و Mafiawars أو أية لعبة من تلك الألعاب التي تمتص الوقت

لا شيء يُظهر للعالم بأنه لا توجد لديك حياة أفضل من رؤية وسام تحصل عليه من لعبةٍ وهمية على فيسبوك. وهناك أيضاً الأم المدمنة على لعبة “المزرعة” التي هزّت طفلها الرضيع حتى الموت لأنه قطع عليها اللعبة، وحكم عليها بأنها مذنبة بجريمة قتل من الدرجة الثانية… شيء مرعب.

٥- نشر صورة أو نعي في كل مرة يموت شخص مشهور

هذا ما تقوم به Academy Awards للميت فدع هذا الأمر لهم. ومن هم أولئك الحمقى الذين يضغطون “Like” على مثل تلك الاشعارات؟

٦- الحديث عن مدى كراهيتك لوظيفتك

نعم، هذا العمل مغرٍ. ونعم، سوف يحدث لك ما حدث هذا المدرِّس الذي طرد من وظيفته بسبب ذلك. فقد حصل معلّم في ماناتي، بولاية فلوريدا، على عقوبة 5 أيام إجازة غير مدفوعة الأجر من وظيفته بعد نشره على فيسبوك تعليقاً يعبّر فيه عن مدى كرهه لوظيفته في التدريس وكذلك للطلاب. وقد ينتهي به الأمر إلى إلغاء حسابه على Facebook، و Twitter و Myspace حيث أن هذه المقاطعة تفرض قواعد صارمة على المعلمين في التواصل على الإنترنت، ولأن ذلك قد لا يسلّط ضوءاً إيجابياً على المدرسة.

٧- إقتحام منزل شخص وتسجيل الدخول إلى حساب فيسبوك الخاص بك

ربما تظنوا أنه لم يكن من الضروري ذكر ذلك. ولكنكم ستكونون على خطأ. فبعد أن اقتحم متسلِّل منزل امرأة في مارتنسفيل، استطاعت هذه الأخيرة حل اللغز واكتشاف الفاعل بنفسها. كيف ؟ اكتشفت أن السارق استخدم جهاز الكمبيوتر الخاص بها للدخول إلى حسابه على فيسبوك ولكنه لم يسجّل الخروج.
من الذي يمكنه فعل شيءٍ غبي إلى هذا الحد؟ حسناً، وللأسباب الواضحة هذه، لم يكن من الصعب العثور عليه. ووفقاً لرجال الشرطة فإن جوناثان ج-باركر، ذو التسعة عشرة عاماً، كان هذا الغبي.

٨- ابلاغ الناس بأنك ستغادر المدينة إلا إذا كنت تريد أن يُسرق منزلك

وكما تقول سوزي فيلير على فيسبوك :”سوف أغادر إلى LA لمدة شهرٍ كامل! سآخذ معي كلبي الكبير ولكن ليس مجوهراتي، ولا شاشة التلفاز الكبيرة، ولا الفضيات. أراكم لاحقاً!

٩- الذهاب في إجازةٍ طبيّة ثم تحميل صورةْ لك على فيسبوك وأنت تحتفل وتمرح

مثل تلك المرأة، التي ستقوم شركة التأمين الخاصة بها بمقاضاتها بسبب ادّعائها اختفاء صوتها لكي تأخذ إجازة ومن ثم قامت بنشر صورها وهي تحتفل.

١٠- السماح لأي شخصٍ كان وضع اسمك على صورةٍ من أيام المراهقة على فيسبوك

حيث أنه يمكن أن تُستخدم ، وسوف تستخدم ضدك (ستكون مادة دسمة للمزاح طبعاً).

إذا أعـجـبـك الـمـوضــــوع لا تـبـخــــل علينـا بلايك و شير لتشجيعنا على تقديم الجديد :)
هل أعجبك الموضوع ؟


ضع تعليقك بشكل واضح واذا كان تعليقك عبارة عن استفسار فيرجي توضيحه واخذ بعض الوقت لكتابة المشكلة بوضوح حتي يتم الرد عليك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ كلوب انفورماتيك ©2011-2015 | ، . Privacy-Policy | إتصل بنـا