يمكنك دائما أن تراسلنا بمواضيع من كتابتك او افكار او ملاحظات لنشرها علي المدونة من خلال الايميل : club4informatique@Gmail.Com

تشفير إضافي لبريد «GMAIL» ضد «الطرف الثالث»


عززت شركة "جوجل" مزايا التشفير المعتمدة في خدمة بريدها الإلكتروني "GMAIL"، وذلك في محاولة لحماية خصوصية المستخدمين ومنع تطفل "جهات او اطراف ثالثة" على رسائلهم.

وأعلنت الشركة عبر مدونتها الإلكترونية الرسمية، أن "خدمة "GMAIL" ستعمل على استخدام بروتوكول "HTTPS" المشفر الآمن في كل مرة يتفقد فيها المستخدم البريد الإلكتروني أو يبعث رسالة بريدية، وستعمل على تشفير كل الرسائل التي يتم تداولها بين خوادم جوجل نفسها.

وعدت "جوجل" مستخدمي بريدها الإلكتروني، بأن أحدًا لن يستطيع الاطلاع على الرسائل التي يقومون بإرسالها أو استقبالها عبر بريد "GMAIL"، بغض النظر عن الشبكة التي يتصلون منها، سواء كانت شبكة المنزل أو العمل أو شبكة لاسلكية عامة، وايضا بغض النظر عن الجهاز الذي يستخدمونه لتفقد البريد الإلكتروني، ورغم أن "جوجل"، بدأت استخدام التشفير الآمن "HTTPS" منذ 4 أعوام عبر خدمة البريد الإلكتروني، فإنها تشدد على أهمية تلك الخطوة كون التشفير يطال خوادمها، الأمر الذي يمنح المستخدمين خصوصية أكبر وامانا أكثر في ارسال وتلقي الرسائل.

وقال خبراء ان خطوة "جوجل" تستهدف على ما يبدو جعل عملية اعتراض الرسائل بين مراكز بيانات الشركة في جميع أنحاء العالم، من جانب وكالة الأمن القومي الأميركية، أكثر صعوبة ، فيما لم تذكر الشركة الأمريكية العملاقة صراحة أنها قامت بهذه الخطوة لمنع وكالة الأمن القومي من اعتراض رسائلها، وإنما اكتفت بالتلميح إلى "ما تم الكشف عنه الصيف الماضي"، وكانت من بين أهم تسريبات المتعاقد السابق بوكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن، مزاعم بأن الوكالة قرصنت روابط تحيل إلى مراكز البيانات التي تديرها كل من "جوجل" و"ياهو"، ومن خلال ذلك يمكن للوكالة تتبع البريد الإلكتروني لأشخاص بعينهم.

إذا أعـجـبـك الـمـوضــــوع لا تـبـخــــل علينـا بلايك و شير لتشجيعنا على تقديم الجديد :)
هل أعجبك الموضوع ؟


ضع تعليقك بشكل واضح واذا كان تعليقك عبارة عن استفسار فيرجي توضيحه واخذ بعض الوقت لكتابة المشكلة بوضوح حتي يتم الرد عليك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ كلوب انفورماتيك ©2011-2015 | ، . Privacy-Policy | إتصل بنـا